10/04/2017
08:00 AM

كلمة العميد

                                                                                                                              

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين أما بعد : 

تعد خدمة المجتمع أحد المهمات الرئيسية التي تضطلع بها الجامعات , وذلك لما تتميز به الجامعات من خبرات متراكمة وإمكانات كبيرة وقدرات نوعية , واستجابة لهذا المطلب الحيوي المهم قامت جامعة القصيم بإنشاء عمادة متخصصة في هذا المجال , وجعلت الجامعة خدمة المجتمع جزءاً أساسياً من رؤيتها , ورسالتها وأعطتها حزمة من المشاريع في خطتها الاستراتيجية .

إن عمادة خدمة المجتمع هي البوابة المفتوحة أمام الجامعة إلى المجتمع والتي من خلالها يمكن تفعيل البرامج المجتمعية المتنوعة وتقديمها للمجتمع 

ولدى العمادة مهمتان رئيستان أحدهما التعليم المستمر المتمثل في عدد من الدبلومات المتنوعة , والأخرى أنشطة خدمية لمجتمع منطقة القصيم تهدف إلى تنمية مجتمعية شاملة.

  والعمادة تسعى بكل إخلاص وتفانا إلى تقديم البرامج النوعية وفق متطلبات التنمية المجتمعية والتي من خلالها تلبي حاجة المجتمع من التدريب المتخصص والفعاليات والأنشطة التي تسهم في رفع وعي المجتمع البيئي والتنموي.

وعمادة خدمة المجتمع تحظى باهتمام دائم وتشجيع مستمر من لدن معالي مدير الجامعة ومن لدن سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية.

وإن العمادة تتطلع دائماً إلى الشراكة المجتمعية وإنها قلب مفتوح وأذن صاغية لكل توجيه واقتراح ونقد بناء يهدف إلى إستمرار العطاء وتحسين جودة الخدمة المجتمعية التي ترتقي بنا إن شاء الله إلى تطلعات القيادة الرشيدة في خدمة مجتمعنا ووطننا العزيز.

                                                                                                                                                                                                            عميد عمادة خدمة المجتمع

                                                                                                                                                                                                          أ.د/ أحمد بن إبراهيم التركي